تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

سمو وزير الثقافة يثمن للقيادة الموافقة على تأسيس سجل وطني للأعمال الفنية

وجه مجلس الوزراء اليوم (الثلاثاء) وزارة الثقافة بإعداد سجل وطني للأعمال الفنية، والتعميم على كافة الجهات الحكومية بتزويد الوزارة ببيانات الأعمال التي لديها؛ ليكون للوزارة قاعدة بيانات متكاملة حيال تلك الأعمال.
وثمن صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، موافقة مجلس الوزراء على تأسيس "السجل الوطني للأعمال الفنية"، مؤكداً على ما يحظى به القطاع الثقافي والفنون في المملكة من دعم لا محدود من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. 
وأوضح سمو وزير الثقافة أن "السجل الوطني للأعمال الفنية" سيكون دليلاً وقاعدة بيانات للأعمال الفنية بكافة أشكالها في المملكة، بهدف حفظ هذه الأعمال وجمعها، ما سيسهم في استثمار هذا الدليل للترويج والتعريف بها وتسهيل الوصول إليها من قبل الدارسين والباحثين والمهتمين وحفظها من الضياع. 
وأكد سموه على ثراء المشهد الفني السعودي، لافتاً إلى أن الفنانين السعوديين وصلوا إلى أهم المعارض العالمية، وسجلوا حضوراً لافتاً. 
وأوضح أن الوزارة تعمل على دفع السياسات والخطط إلى الأمام لوضع الفن والثقافة في صميم حياة المجتمع، وبناء جسور التفاهم بين الثقافات، مضيفاً بأن الوزارة حددت رؤيتها وتوجهاتها ثلاثة أهداف رئيسية هي: الثقافة كنمط حياة، والثقافة من أجل النمو الاقتصادي، الثقافة من أجل تعزيز مكانة المملكة الدولية".