تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
cover

الرؤية والتوجهات

ترتكز الرؤية والتوجهات على أربعة مبادئ رئيسية هي:

التطوير

ستعمل الوزارة على تطوير القطاع الثقافي من خلال إطار عمل ومنظومة متكاملة لتطوير المواهب وتسهيل المبادرات، بالإضافة إلى إيجاد السبل المناسبة لتسليط الضوء على الإنجازات المحققة في القطاع وإيفاءها حقها من التقدير.

الرعاية

تولي الوزارة التقدير والعناية اللازمة لكافة الجوانب الثقافية السعودية، وذلك في جميع أنشطتها وأعمالها. وستحرص الوزارة على إيلاء العناية اللازمة لتعزيز مكانة الهوية الثقافية المميزة للمملكة ورعاية الإرث الثقافي والحفاظ على التراث والتقاليد الثقافية.

الدعم

ستعمل الوزارة على عرض الجوانب الثرية للثقافة السعودية الموجودة، وتوفير الدعم لها، وتحديد الكنوز التراثية المادية واللامادية التي تزخر بها المملكة ومن ثم رعايتها. وبغية تحقيق هذا الهدف، ستضع الوزارة الأطر التنظيمية والتشريعية المناسبة لدعم وتحسين القطاع.

القيادة

أن تكون الوزارة بمثابة المحرك الفاعل الذي يدفع عجلة التحول الثقافي في المملكة العربية السعودية. وبموجب موقعها هذا، ستوفر الوزارة التوجيه الواضح والضروري لجميع شركائها في القطاع من الهيئات الحكومية الأخرى والجهات الفاعلة في القطاع الأوسع. وستعمل الوزارة على تحقيق ذلك من خلال خلق تيّار مستمر عالي المستوى من الوعي الجماهيري.

رؤية وتوجهات وزارة الثقافة

أُطلقت رؤية وتوجهات وزارة الثقافة يوم 27 مارس 2019م، وهي تمثل إطار العمل الذي تنهجه وزارة الثقافة في مهمتها لتطوير القطاع الثقافي بالمملكة.

حددت رؤية وتوجهات الوزارة ثلاثة أهداف رئيسية هي:

  • الثقافة كنمط حياة.
  • الثقافة من أجل النمو الاقتصادي.
  • الثقافة من أجل تعزيز مكانة المملكة الدولية.

 

تتماشى هذه الأهداف بدقة مع المحاور الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030، والمتمثلة في بناء مجتمع حيوي واقتصاد مزدهر ووطن طموح.

في هذا الإطار، تسعى وزارة الثقافة إلى تطوير الإمكانيات وتعزيز الفرص والقدرات في القطاع الثقافي، من خلال بث كافة جوانب التراث الثقافي السعودي في أوصال الحياة اليومية للمواطنين والمقيمين، مما يجعلهم ينعمون بحياة عامرة وصحية.

للثقافة مفهوم واسع، وقد حددت وزارة الثقافة 16 قطاعاً فرعياً ذا أولوية للتركيز عليها في عملها، ومن أجل تعزيز قدرتها على أن تقود وبفعالية المبادرات الرائدة في مختلف مجالات القطاع الثقافي. وتنص رؤية وتوجهات الوزارة على استحداث 11 كيان ثقافي لتنمية القطاعات الثقافية.

حددت وزارة الثقافة، ضمن رؤيتها وتوجهاتها، 16 قطاعاً فرعياً ستتركز عليها جهودها وأنشطتها:

sector1 التراث
sector1 المتاحف
sector1 المواقع الثقافية والأثرية
sector1 المسرح والفنون الأدائية
sector1 المهرجانات والفعاليات الثقافية
sector1 الكتب والنشر
sector1 العمارة والتصميم الداخلي
sector1 التراث الطبيعي
sector1 الأفلام والعروض المرئية
sector1 الأزياء
sector1 اللغة
sector1 الطعام وفنون الطهي
sector1 الشعر
sector1 المكتبات
sector1 الفنون البصرية
sector1 الموسيقى

أول حزمة من المبادرات الثقافية:

  1. مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية
  2. صندوق "نمو" الثقافي
  3. مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي
  4. برنامج "الابتعاث" الثقافي
  5. بينالي الدرعية
  6. الفرقة الوطنية للمسرح
  7. الفرقة الوطنية للموسيقى
  8. مركز موحد للخدمات والتراخيص الثقافية
  9. بيوت الثقافة
  1. أكاديميات الفنون
  2. مبادرة الكتاب للجميع
  3. الجوائز الثقافية
  4. مجلات الآداب والفنون
  5. المتاحف المتخصصة
  6. الأرشيف الوطني للأفلام
  7. برنامج التفرغ الثقافي
  8. برنامج "ترجم"
  9. المهرجانات الثقافية
  1. برنامج ثقافة الطفل
  2. توثيق التراث الشفهي وغير المادي
  3. معرض الفن المعاصر السنوي
  4. تطوير المكتبات العامة
  5. أسابيع الأزياء
  6. مهرجان الطهي الوطني
  7. الفن في الأماكن العامة
  8. إقامة الفنان
  9. مدينة الثقافة السعودية
تحميل ملف رؤية وتوجهات الوزارة